الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوميات رجل مطحوووون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
loza
مشـرفــــــــــــــــه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 544
العمر : 33
البلد/الدوله : egypt
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3693
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: يوميات رجل مطحوووون   2008-11-17, 17:13



الساعة تجاوزت الثانية عشر ظهراً

الأب جالس فى حجرة المعيشة يقرأ الجريدة ، و الأم فى المطبخ تعد الشاى

طارق يخرج من حجرته يرتدى بنطلون جينز ساقط من على وسطه بطريقة فجة حتى أن ملابسه الداخلية ظاهرة ، و يلبس قميص يلتصق بجسده بشدة ، و بينه و بين البنطلون فراغ يبين بطنه ، و يفتح ثلاثة أزرار مبيناً سلسة كبيرة تنتهى بقطعة فضيئة دائرية مرسوم عليها جمجمة ، شعره مرفوع من الجانبين إلى الوسط على هيئة هرم و يلمع لمعاناً شديداً بسبب الجل ، حذائه أصفر اللون بكعب عال ، و يمسك فى يده الموبايل و سماعته فى أذنه و يشغل عليه أغنية أجنبية لا يفهم معانى كلماتها ، و على عينيه نظارة عريضة جداً لونها بنى ، و فى يده ساعة شديدة الضخامة و فى يده الأخرى حظاظة نحاسية عريضة

الوالد حين يراه : لسة خارج ... بقالك ساعتين بتزوق ؟

طارق ( يغمغم ) : أف .... اصطبحنا بقى

يدخل طارق المطبخ لأمه الطيبة و هى تعد الشاى

طارق : إيه يا حاجة

الأم : لسة صاحى ؟ أبوك عمال ينفخ برة

طارق ( بضيق ) : ما هو اللى مصحينى بدرى

الأم : بيصحيك عشان تروح الكلية

طارق : هو يوم الأجازة بتاعه كدة .... لازم ينكد علينا

الأم : وطى صوتك ... عيب كدة

طارق : طيب انجزى بقى .... هاتى المصلحة اللى قلتلك عليها امبارح

الأم ( بطيبة ) : مصلحة إيه

طاق : إيه يا ماما إنت نسيت و لا إيه ؟ .... فين الاربعين جنيه بتوع الكتاب ؟

الأم : يا واد بطل كدب .... كتاب إيه اللى حتشتريه باربعين جنيه

طارق : جرى إيه يا ماما .... احنا لسة حنتكلم فى الموضوع ده تانى .... مش انت امبارح قلتى لى ماشى ؟

الأم : لا أنا قلت حاقول لأبوك

طارق : يا دى النيلة ... انت لسة حاتقولى له ؟

الوالد (من الخارج ينادى على الأم ): إيه يا أم طارق انت بتعملى الشاى على الشمعة ولا إيه ؟

الأم ( تصب الشاى ) : أيو خلاص أنا جاية

طارق (يمسك بذراع أمه ): بقولك إيه يا ماما الكتاب ده مهم .... متضيعوش مستقبلى ... حاولى تقصيهم من بابا بسرعة عشان ألحق المحاضرة بتاعتى

يخرجان إلى حجرة المعيشة حيث الأب ما زال مسكاً بالجريدة ، فتضع الأم كوب الشاى أمامه و تجلس ، و طارق يقف أمامهما

ينظر إليه الأب بقرف شديد ، و يعود إلى الجريدة مرة ثانية ، فيطأطئ طارق فى ضيق و ينفخ فى نفاد صبر و يشير لأمه : أن كلميه

الأم : بقولك إيه يا أبو طارق

الوالد : خير

الأم : طارق كان عاوز فلوس يشترى بيهم كتاب

ينزل الأب الجريدة و ينظر إلى طارق من فوق لتحت

الوالد : كتاب إيه ؟ انت مش اشتريت كل الكتب ؟

طارق : كتاب التكاليف

الوالد : طيب ما انت عندك كتاب التكاليف

طارق : يا بابا ده بتاع السنة اللى فاتت ..... المنهج اتغير

الوالد : و ده بكام ان شاء الله

طارق : باربعين جنيه

الوالد ( صارخاً ) : كام ... أربعين جنيه .... ليه

طارق : يا بابا أنا مالى ... الكلية أسعارها غالية

الوالد : و أجيبلك منين الأربعين جنيه دول ان شاء الله ؟ إحنا فى آخر الشهر

طارق : أعمل إيه يا بابا....... أسقط يعنى ؟
الوالد : لا ... العفو ... و انت وش كده؟



طارق : أيوه .... سمعنى الكلام بتاعك ده كل مرة أقولك فيها على فلوس

الوالد : يابنى أربعين جنيه فى الكتاب كتير .... صَوَّرُه ... إعمل زيى ... عمرى ما اشتريت كتاب فى الجامعة

طارق : يابابا انت دبلوم تجارة أصلاً .

الوالد : و لو ... عمرى ما اشتريت كتاب

طارق : و بعدين الدكتور منزل معاه ملزمة لازم نملاها و نرجعها له تانى ، و مانع التصوير

الوالد : الله يخرب بيتك على يخرب بيت الدكتور ... حجيبلك منين أربعين جنيه دلوقت

طارق : أمال بتصحينى ليه ؟ ... ما كنت تسيبنى نايم .... حاروح الجامعة أعمل إيه دلوقت

الأم ( تحاول أن تهدئ الموقف كالعادة ): خلاص يا أبو طارق أنا معايا ثلاثين جنيه بتوع عدسة النظارة بتاعتى ... أصلحها الشهر الجاى و خلاص .... إديله عليهم عشرة جنيه و خليه يشترى الكتاب

الوالد : ده كلام ؟.... بقالك أربع شهور تأجلى فى النظارة ... و انت عارفة إن مفيش كتاب و لا حاجة

طارق : و المصحف الشريف و عزة جلال الله فيه كتاب

يخرج الوالد من جيبه عشرة جنيهات و يمد له يده بها ، يقترب طارق من أبيه فيشم الأب رائحة شعره فيشمئز منها

الوالد : إيه ده ... إنت ريحتك وحشة كدة ليه ... إنت حاطط سمنة فى راسك و لا إيه؟

طارق : سمنة إيه يا بابا... ده الجل بتاع الواد وائل... بس طلع حمضان

الوالد : ( باشمئزاز ) إنسان مقرف .... أنا عارف بيدخلوك الجامعة إزاى ؟

طارق : يابابا هو انت كل ما تشوفنى تطلع فيه القطط الفطسانة

الأم : شباب يا أبو طارق ... بكره ربنا يهديهم

الوالد : مش شايفة لا بس زى الرقاصة إزاى ؟

طارق ( بضيق ): هاتى ياماما الفلوس خلينى أخلص

الوالد : اسمع .... أما تيجى تورينى الكتاب أبو أربعين جنيه ده ... فاهم ؟

طارق : يحيينا و يحيك ربنا

ينظر له الأب شذراً ، فى حين تضحك الأم و تذهب إلى حجرتها لتحضر له باقى المبلغ و هو فى إثرها

يخرج وائل و قد لبس شبيهاً بأخيه ، و يذهب إلى والده الذى أمسك بكوب الشاى و هم أن يشرب

وائل : بابا .... عاوز أربعين جنيه أشترى بيهم كتاب



مسكين وائل.... الشاى كان ساخناً جداً



**********

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 229
العمر : 31
البلد/الدوله : مصر
السٌّمعَة : 0
نقاط : 5426
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوميات رجل مطحوووون   2008-11-17, 19:22

والله جميل قوي قوي قوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlanew.yoo7.com
adam
مشـــــــرف
مشـــــــرف


ذكر
عدد الرسائل : 112
العمر : 34
الموقع : http://www.aadams.tk/
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3779
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوميات رجل مطحوووون   2009-04-29, 17:32

قصه حلوه وتشد بس انا صعبان عليا كوب الشاى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aadams.tk
 
يوميات رجل مطحوووون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلـــــــNEWـــــى :: مناقشه حره :: اتكلم براحتك-
انتقل الى: