الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Referee1984
عضو متميز


ذكر
عدد الرسائل : 76
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3399
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::   2008-09-27, 21:10

السلام عيكم ورحمة الله وبركاته....

بصراحة انا في الفترة الاخيرة شدتني شخصية هتلر كنت بصراحة بعتبره رجل مكافح لانه رجل اتى

من الريف كي يكون حاكما ومغير لخارطة العالم السياسية.... وباعتباره هو السبب الاول في

استيطان الوباء اليهودي داخل قلب الوطن العربي فقررت اجمع بعض المعلومات عن هتلر.....

نشئته واذاي ادرج في العمل السياسي حتى اصبح رئيسا لالمانيا والسبب الاول ليه كان بيحرق

اليهود.........
.
ودي بعض النبذات عن هتلر......



بطـاقـتـه الشخصيـة

اســـــمـــــــــه : أدولـف ألـــويــس هــتــلــــر
تـاريخ ولادتـه : العشريـن مـن أبريـل 1889
مكــان ولادتـه : برونـو آم إن فــي النمســـــا
جـنــســيـــتــه : ألمـانـي من أصـول نمساويـة
وظـيــفــتـــــه : رئيــس لـدولـة ألـــمـانيـــــــا
فتـرة رئاستـه : مــن 1934 إلــــــى 1945
مــــــوتــــــــه : 30 أبـــــــــريـــــل 1945

سنــواتــه الأولـــى:-

وضعت كلارا هتلر وليدها أدولف الذي غير وجه الكرة الأرضيـة عندما اشتد عظمه عـام 1889.
وقـد كـان ابـوه مـوظـف جمـارك صغـير وقـد كـان لأدولـف(هتلـر) 5 أشقـاء وشقيقـات.

كـان متعلقـا بـوالدتـه وشـديد الخـلاف مع والده لأن والده كان يعارض دخوله مدرسـة الفنون.
وقـد مـات ابـوه عـام 1903 و والدتـه رحلـت بعـد 4 سنـين من رحيل والدهـ


مـواهبـــــه :-
كـان أدولـف(هتلر) يحـب فـن الـرسـم فـسجـل ليـدخل امتحـان القبـول في مـدرسـة الفنـون الجميلـة.
وكـانـت أولـى خطـواتـه لتحقيق أحلامه.لكنهـا سحقـت وتطايرت هباء لأنـه لـم يقبـل
ولكنـه عـاود الكـرة وكـانـت رسـومـاتـه تافهـة إلـى حـد إنها لـم تـؤهلـه للمشاركـة في الامتحانات.
فكـانـت ضربـة قاصمـة لطمـوحـه الفنـي
فدخـل احـد الأقسـام التـي لا يريدها

وتمتـع أدولف بالذكـاء في صبـاه
وقـد تـأثر كثيرا بالمحاضـرات التـي كـان يلقيهـا البـروفيسـور الممجـدة للقـوميـة الألمـانـيـة

بـدايـاتــه :-
غـدا أدولف أبـن الثمانيـة عشر ربيعـا بـلا معيل بعـد أن رحلا أبـويـه
فقـرر الـرحـيل إلـى فيينـا آمـلا ان يصبـح رسامـا
عكـف أدولـف على رسم المنـاظر الطبيعيـة والبيـوت مقابـل اجـر يسيـر
وقـد تـوقفـت إعـانتـه من الحكـومـة بعـد ان كانـت تصـرف لـه من بعـد رحيل والـديـه.
وقـد تـأثر أدولـف بالفكـر المعادي للسامـيـة , وقد دون في مذكّراته مقدار مقـتـه وامتعاضه
من التواجد اليهودي واليهود بشكل عام.
وفـي عـام 1913 انتقـل أدولـف إلـى ميونـخ لتفـادي التجنـيد الألـزامـي
وقـدكـان يتـوق للعـيش في ألمـانيـا لعـدم وجـود أعـراق متعـدده كمـا هو الحال في النمسـا.

الحـرب العالميـة الأولـى :-

تطـوع أدولـف للجيـش الألمـانـي وعمـل كساعـي بريد عسكـري
بينمـا كـان الكـل يتهـرب مـن العمل كساعـي لخطورة المهنـة
وبالرغم من أداء أدولف المتميز والشجاع في العسكرية، إلا أنه لم يرتق المراتب العلا في الجيش.
كـوَن هتلر إحساسا وطنيا تجاه ألمانيا رغم أصوله النمساوية
وصعـق عنـدمـا استسلـم الجيش الألمـانـي في الحـرب لاعتقاد هتلر باستحالة هزيمة هذا الجيش
وألقى باللائمة على الساسة المدنيين في تكبد الهزيمة.

الحـزب النـازي :-

بعـد نهايـة الحرب العالمـيـة الأولـى , استمر هتلر في الجيش والذي اقتصر عمله
على قمع الثورات الاشتراكية في ألمانيا. ولمقدرة هتلر الكلامية،
فقد تم اختياره للقيام بعملية الخطابة بين الجنود ومحاولة استمالتهم لرأيه الداعي لبغض اليهود.

وفـي عـام 1919 التحق هتلر بحزب "العمال الألمان الوطني" وفي مذكرة كتبها لرئيسه في الحزب
يقول فيها "يجب أن نقضي على الحقوق المتاحة لليهود بصورة قانونية مما سيؤدّي إلى إزالتهم من حولنا بلا رجعة".
وفـي عام 1920 سٌـرح هتلـر من الجيـش وتفـرغ إلـى الحـزب .
وتـزعـم هتلر الحـزب وغـير اسمـه إلـى حزب "العمال الألمان الاشتراكي الوطني"
أو "نازي" بصورة مختصرة.
واتخذ الحزب الصليب المعقوف شعاراً له.
وتبنّى التحية الرومانية التي تتمثل في مد الذراع إلى الأمام.


الحـزب الحـاكـم :-

بتبوّأ هتلر أعلى المراتب السياسية في ألمانيا بلا دعم شعبي عارم، عمل الرجل على كسب الود الشعبي الألماني
من خلال وسائل الإعلام التي كانت تحت السيطرة المباشرة للحزب النازي الحاكم
فقد روّجت الأجهزة الإعلامية لهتلر على انه المنقذ لألمانيا من الكساد الاقتصادي و الحركات الشيوعية إضافة إلى الخطر اليهودي.
وبتنامي الأصوات المعارضة لأفكار هتلر السياسية، عمد هتلر على التصفيات السياسية للأصــوات التـي تـخـالـفـه الـرأي.
وبموت رئيس الدولة "هـيـدين بيـرغ " في عـام 1934، دمج هتلر مهامّه السياسية كمستشار لألمانيا ورئيس الدولة
وتمت المصادقة عليه من برلمان الجمهورية.
ونـدم اليهود أيما ندم لعدم مغادرتهم ألمانيا قبل 1935 عندما صدر قانون يحرم أي يهودي ألماني
حق المواطنة الألمانية عوضاً عن فصلهم من أعمالهم الحكومية ومحالّهم التجارية.
وتحتّم على كل يهودي ارتداء نجمة صفراء على ملابسه وغادر 180,000 يهودي ألمانيا جرّاء هذه الإجراءات.
وشهدت فترة حكم الحزب النازي لألمانيا انتعاشاً اقتصادياً مقطوع النظير، و
انتعشت الصناعة الألمانية انتعاشاً لم يترك مواطناً ألمانيا بلا عمل
مما جعـل شعبية هتلر ترتفـع.
وفـي مارس عام 1935 نقـض هتلر "معاهـدة فيرساي" التـي انهـت الحرب العالمـية الأولـى عنـدما عمـل على
إحياء التجنـيد الإلزامي وعنـدمـا احتـل المنطقـة المنـزوعـة السـلاح "أرض الـرايـن" ولـم تتحـرك اي دولـة تجـاه انتهاكـات هتلـر
ولعـل الحـرب الأهلية الأسبـانيـة كـانـت المحـك للآلـة الألمـانيـة عنـدما قـام هتلر بإرسـال قوات ألمانيـة لأسبانيـا
لمناصـرة "فرانسيسكو فرانكو" الثائر علـى الحكـومـة الأسبـانيـة.
وفي اكتـوبـر من عـام 1936، تحالف هتلر مع الفاشي موسوليني الزعيم الإيطـالـي
وفي نوفمبـر من عام 1937 عقد هتلر اجتماعاً سريّاً مـع مستشـارية وأفصح عن خطّته السرية
في توسيع رقعة الأمة الألمانية الجغرافيـة .
عمل هتلر على تصعيد الأمور بصدد مقاطعة "ساديتلاند" التشيكية والتي كان أهلها ينطقون بالألمانية
ورضخ الإنجليز والفرنسيين لمطالبه لتجنب افتعال حرب. واستطاع هتلر أن يصل إلى العاصمة التشيكية براغ 10 مارس 1939.
وبعـدهـا غـزا هتلر بـولنـدا فـأعلـن الإنجليز والفرنسييـن إعـلان الحـرب على ألمـانيـا.

الحـرب العالميـة الثانيـة :-

في السنوات الأربع اللاحقة للغزو البولندي ، كانت الآلة العسكرية الألمانية لا تقهر.
ففي ابريل1940، غزت ألمانيا الدنمارك والنرويج وفي مايو من نفس العام، هاجم
الألمان كل من هولندا، بلجيكا، لوكسمبورغ، وفرنسا وانهارت الأخيرة في غضون 6 أسابيع.
وفي ابريل 1941، غزا الألمان يوغسلافيا واليونان وفي نفس الوقت، كانت القوات الألمانية
في طريقها إلى شمالا أفريقيا وتحديداً مصر. تحوّل مفاجئ، اتجهت القوات الألمانية صوب الغرب
وغزت روسيا واحتلت ثلث الأراضي الروسية
من القارة الأوروبية وبدأت تشكّل تهديداً قوياً للعاصمة الروسية موسكو.
وبتدنّي درجات الحرارة في فصل الشتاء، توقفت القوات الألمانية من القيام بعمليات عسكرية في الأراضي الروسية
ومعاودة العمليات العسكرية في فصل الصيف في موقعة "ستالينغراد" التي كانت
أول هزيمة يتكبدها الألمان في الحرب العالمية الثانية.

بـدايـة النهايـة :-

إلانتصارات الخاطفة التي حصدها هتلر في بداية الحرب العالمية الثانية وبالتحديد،
الفترة الممتدة من 1939 إلـى1942، جعلت منه رجل الاستراتيجية الأوحد في ألمانيا
وأصابته بداء الغرور وعـدم تـقبـّل الأخبار السّيئة وان كانت صحيحة. فخسارة ألمانيا في معركة ستالينغراد
والعلمين وتردّي الأوضاع الاقتصادية الألمانية وإعلانه الحرب على الولايات المتحدة في 11 ديسمبر 1941
وضعت النقاط على الحروف ولم تترك مجالا للشك من بداية النهاية لألمانيا هتلر.
فمجابهة أعظم إمبراطورية (الإمبراطورية البريطانية) واكبر أمّة (الإتحاد السوفييتي)
وأضخم آلة صناعية واقتصادية (الولايات المتحدة) لاشك تأتي من قرار فردي لا يعبأ بلغة العقل والخرائط السياسية.
وفـي عام 1943 تمـت الإطاحـه بحليف هتلر الأوروبـي (موسولينـي)
واشتدت شراسة الروس في تحرير أراضيهم المغتصبة وراهن هتلر على بقاء أوروبا الغربية في قبضته
ولم يعبأ بالتقدم الروسي الشرقي وتمكـن الحلفـاء من الوصول إلـى الشواطـيء الشمالية الفرنسيـة
وبحلـول ديسمبـر تمكـن الحلفـاء من وصـول نهر الـرايـن وإخـلاء الأراضـي الـروسيـة من أخر جنـدي ألمـانـي.
عناد هتلر أطال من أمد الحرب لرغبته في خوضها لآخر جندي ألماني. وفي نزاعه الأخير،
رفض هتلر لغة العقل وإصرار معاونيه على الفرار إلى بافاريا أو النمسا
وأصر على الموت في العاصمة برلين وفي 19 مارس 1945
أمـر هتلر أن تدمّر المصانع والمنشآت العسكرية وخطوط المواصلات والاتصالات
وتـم تعييـن هينريك هيملـر مستشارا لألمانيـا في وصيتـه .
كما قام هتلـر بإغراق أنفاق مدينة برلين حيث كان يختبأ المدنيون ذلك
لاعتبارهم خونة لعدم وقوفهم في وجه العدو الروسي على أبواب برلين.

مـوتـــه :-

وبقدوم القوات الروسية على بوابة برلين، أقدم هتلر على الانتحار
وانتحرت معه عشيقته ايفا براون في 30 أبريل 1945 وقـد كـانـت نهايـة هتلــر

شـاهـد علـى مـوتـه
ما زال عامل الاتصالات الهاتفية السابق روشوس ميش يذكر تلك اللحظة قبل ستين سنة
وتحديدا في 30 نيسان/ابريل 1945، حين فتح باب الغرفة في الموقع المحصن حيث
كان ادولف هتلر انتحر للتو مع زوجته ايفا براون.
وميش البالغ من العمر اليوم 88 عاما، هو آخر من بقي على قيد الحياة من المجموعة الصغيرة
التي رأت الديكتاتور النازي ميتا في الموقع المحصن تحت الأرض في وسط برلين المهدمة قبيل سقوطها امام الجيش الاحمر.
وروى ميش "كان هتلر جالسا في مقعد وقد انهار على الطاولة فيما كانت ايفا براون ممددة الى جانبه. رأيته بام عيني.
ويذكر ميش الذي كان مكلفا بالاتصالات الهاتفية في معقل هتلر الشخصي "كنا نتوقع ذلك. الامر لم يحصل من باب الصدفة. كنا نستعد للنهاية".
ويقول ميش الذي كان في الثامنة والعشرين آنذاك "الغرفة حيث كنت اعمل كانت في الطرف المقابل للمدخل المؤدي الى جناح هتلر.
ومع اقتراب القوات الروسية التي لم تعد سوى على مسافة بضع مئات الامتار من الموقع المحصن
"ودع (هتلر) في الممر" الموظفين العاملين في خدمته "وطلب الا يدخل عليه احد.
كذلك اعطى تعليمات الى سكرتيره وذراعه الايمن مارتن بورمان الذي وقف في اليوم السابق
شاهدا على زواجه "باحراق" جثته حتى لا تلقى مصير حليفه بينيتو موسوليني
الذي اعدم وبقيت جثته معروضة على الحشود في ساحة عامة.
ويتابع ميش ان هتلر وايفا براون "دخلا بعد ذلك" الى شقتهما "واغلقا الباب.
لا اعرف كم من الوقت مضى، ربما ساعة او ساعتين.
ويقول "لم اسمع الطلقة النارية بنفسي لانني كنت اعمل على اجهزة الهاتف، لكنني سمعت احدا ما يصيح لينغي، لينغي،
اعتقد ان الامر وقع"، مناديا هاينز لينغي خادم هتلر الشخصي.
"انتظروا بعد ذلك عشرين دقيقة، ثم دفعوا الباب والقيت نظرة.
كان الرجل الذي اغرق اوروبا في اعنف نزاع في تاريخها ، منهارا
فوق طاولة وفي رأسه رصاصة، فيما ايفا براون ممددة ارضا جثة هامدة.
وبحسب المؤرخين، فان هتلر اعطى سماً لزوجته قبل ان يطلق رصاصة في رأسه،
ثم احرقت الجثتان في فناء الموقع المحصن فيما ادى المقربون التحية النازية.
ويذكر عامل الهاتف السابق ان "القادة ارادوا جميعا اجلاء هتلر جوا، لكنه رفض
مؤكدا عزمه على البقاء في برلين"، موضحا ان هتلر ظل حتى النهاية
يتوقع ان يخرج البريطانيون عن تحالفهم مع روسيا الشيوعية.





اما بالنسبة لكره اليهود :

لم يكن أبدا يمقت اليهود بل كان يدافع عنهم وييوبخ من يعاديهم وكان يعتبر هذا

الشعب وديانة اليهودية كيان لا يتجزاء عن الأمة الألمانية يقول هتلر في ص 18 في

كتابه "كفاحي" في حداثتي كنت أعتبر يهود بلادي مواطنين ولا أقيم وزنا لأختلاف الدين

والعادات ..." كانت هذه نظرة هتلر لليهود عندما كان في قريته لكنه عندما أنتقل الى فيانا

عاصمة النمسا وإختلاطه بالحياة المدنية والتي كانت تعاني من صارع في الطبقات لاحظ هتلر

إستغلال الأحزاب السياسية البؤس والشقاء في التحريض والإنتقام وهنا عزم هتلر على معرفة

كل التفاصيل عن الاحزاب والبرلمانيين وهنا بدأ يتابع الصحف ذات التوجه العالمي وتفضيله لها

كان على أساس أن هذه الصحف محايدة وواقعية وفي هذه الصحف برزت لهتلر مسألة اليهود

يقول هتلر" تبينت هذه المسالة من خلال حملات الصحف المعادية للسامية ولكني رددت هذه

الحملات الى التعصب الأعمى ولاحظت أن الصحف التي تهاجم اليهود ضعيفة الرواج ،وان

الصحف الكبرى ترد على هذه الحملات بأسلوب رصين وأحيانا تتجاهل حملاتها وقد كان لهذه

الرصانة وقعها في نفسي ...لكن سرعان ما أمضتني منها تزلفها الى السلطة وحملاتها العنيفة

على الإمبراطور وكذلك عطفها على فرنسا وإعجابها بها ونعتها إياها (بالأمة المتمدنة) وفقد

تساءلت وأنا ألمس هذه الإتجاهات غير المانية لمصلحة من تعمل هذه الصحف ..." يمكنك أيها

القراء العزيز أن تربط بين واقع ألمانيا في بدايات القرن العشرين وواقع العالم اليوم وتضع

نظارة فاحصة لتتكتشف من الذين يملكون الإعلام العالمي ؟ الجواب فيما سيقوله هتللر"في ذلك

الوقت بدت لي اليهودية على حقيقتها كنت أعتبر اليهود مواطنين لهم مالنا وعليهم ما علينا ولكن

إختلاص بأعداء السامية من مفكرين وساسة جعلني أشد تحفظاً في الحكم على اليهود...ولقد

لمست بنفسي
تكتل اليهود وتجمعهم في حي واحد من أحياء فيانا ومحافظتهم الشديدة على تقاليدهم وعاداتهم

وطقوسهم وقد زاد في إهتمامي مسألت ظهور الحركة الصهيونية وإنقسام يهود فيانا الى فئتين

فئة تحبذ الحركة الجديدة وتدعو لها وفئة تشجبها مما حملني على الإعتقاد أن إنقسامهم مصطنع

وأنهم يلعبون لعبتهم لا في نمسا فحسب بل في العالم كله ،وهي لعبة سداها ولحمتها الكذب

والربا..." إنصاف هتلر لم يكون مبالغاً فيه حين كان محايدا في الحكم على اليهود لكن الحقيقة

تغير من رأي الشخص لأن الحقائق دائما هي تفرض نفسها على الواقع وأما الكذب والخداع

فهو محتوم بالزوال يقول هتلر عن أخلاق اليهود وصفاتهم ص23"لكن قذارتهم المادية ليست

شيئاً مذكوراً بالنسبة الى قذارة نفوسهم فقد إكتشفت مع الأيام أن ما من فعل مغاير لأخلاق وما


من جريمةبحق المجتمع إلا ولليهود فيها يد وإستطعت أن أقيس مدى تأثير "الشعب المختار"في


تسميم أفكار الشعب وتخديره وشل حيويته ...فقد إمتد الأخطبوط اليهودي الى جميع ميادين الفن

والأدب والتمثيل وهذا التغلغل في كل ميدان من ميادين النشاط التوجيهي يشكل طاعونا خلقيا

أدهى من طاعون الأسود وأشد فتكا ذلك أن تسعة أعشار المؤلفات والنشرات والمسرحيات

واللوحات الفنية التي تروج لإباحية المطلقة وللماركيسية هي من صنع اليهود " بهذه الطريقة

إستطاع اليهود أن يسيطروا على العالم فتغلغل اليهود في هذه المجالات مكن اليهود من تشكيل

الرأي العام العالمي بحسب المخطط الذي رسمه وبالكيفية التي يريدونها فاأشهر الصحف

العالمية وأكبر دورالنشر العالمية وكبريات القنوات الفضائية وأكبر شركات الصناعة السنمائية

ومنتجات الترفيه هي بيد اليهود يقول هتلر"أما معظم الصحف فإن محرريها وموجيهيها هم من

أبناء الشعب المختار وبعد ما إكتشقت هذه الحقيقة أدركت مدى تأثير اليهودي في توجيه الرأي

العام الوجهة التي تتلاءم ومصالحهم كشعب له مميزاته وكطائفة دينية ذات أهداف بعيدة فهم من
خلال الصحف والنقد الأدبي والمسرحي يرفعون شأن أبناء جنسهم من محترفي التمثيل

والمؤلفين المسرحيين ويحط من قيمة زملائهم الألمان" وأضيف الى ماقاله هتلر أن من شوه

صورة هتلر في العالم هم من كشف حقيقتهم وأن من إغتال الأنبياء والزعماء هم من تكلم عنهم

هتلر فهل يعتبر هتلر مجرم حرب كما يصفيونه الصهاينة أم أن المذابح الصهونية في فلسطين

هي الجريمة الكبرى؟! أعتقد أن التاريخ له حكمه في هذا ..يقول هتلر "وعجل في بلورة موقفي

من اليهود تكالبهم على جمع المال وسلوك معظمهم السبل اللتوية لبلوغ هذه الغاية وقد طالعني

الشارع بحقائق لم تخطر على بالي منها الدور الذي يمثله "الشعب المختار" في ترويج سوق

الدعارة وفي الإتجار بالرقيق وقد سرت القشعريرة في جسدي عندما إكتشقت أن اليهودي هذا

المخلوق الوديع هو الذي يستثمر البغاء السري والعلني ويجعل منها تجارة رابحة "

لقد كان الناس في القديم وخصوصا في أوائل القرن العشرين يتسمون بالعفاف والطهر والحشمة

لكن بعدما سيطر اليهود على العالم وإستطاعوا أن يضعوا أيديهم في الإعلام والمال والسلطة

غيروا من مسار الأخلاقي للأمة الأروبية والغربية وحولها الى بلدة لتجارة الدعارة والفحش

والرذيلة دونما يشعر بهم من طرق عديدة جدا كانت أهمها عن طريق الجماعات الفكرية

والسياسية وعن طريق الكتب والإنتاج الفكري مثل نظريات فرويد وغيرها وعن طريق السينما

والمسرح والغناء وتم كل ذلك دون أن يشعر بهم أحد وإستغلال جميع المعاني النبيلة في تضليل

الشعوب بإسم الديموقراطية والحرية وحقوق الإنسان والتي تطبق جميعها على الاخرين بينما

الجرائم التي يرتكبونها لا يعقبون عليها لان من صنع الشئ يعرف "لماذا وكيف ومتى "فهو ملم

بجوانب القوة في هذه القوانين فيستغلها لصالحه ويضرب بها الأخرين وملم بجوانب الضعف

فيستغلها وتكون حجة له لا عليه طبعا إنه مكر وذكاء بارع ولك أن تعرف أن أغلب التنظيمات

السرية العالمية وأغلب الأحزاب العالمية الموجودة في أمريكا وأروبا هي بأيدي اليهود وهذا

ماإكتشفه هتلر فهو يقول"لقد تبين لي أن اليهود من يتزعمون الحركة الإشتراكية الديمقراطية

ويسيطرون على صحفها ويوجهون النقابات جميعهم يهود ومنهم كذلك قادة التظاهرات ومدبروا

أعمال الشغب وبذلك تكون البلاد ألعوبة بين يدي شعب أجنبي ،لأن اليهودي هو من لايمكن أن

يكون ألمانيا بحال من الاحوال وهكذا إكتشفت أخيراً الروح الشرير الذي يقعد بشعبنا عن مواكبة التقدم


وده فيلم على مو اليوتوب عن حقيقة حرق اليهود..... وسفك دمائهم وحرقهم....
ملحوظة يوجد في الفيلم بعض المشاهد الصعبة
www.youtube.com/watch?v=gNO3s_eBmxY
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Referee1984
عضو متميز


ذكر
عدد الرسائل : 76
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3399
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::   2008-09-28, 21:16

واضح شباب ان مافيش حد ليه راي في الموضوع ده الظاهر كله بيكره هتلر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 229
العمر : 30
البلد/الدوله : مصر
السٌّمعَة : 0
نقاط : 5116
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::   2008-09-29, 19:54

لا والله هتلر دا شخصيه تعتبرمن عظماء العالم
وبجد شخصيه مبهره
والموضوع دا انت بجد تعبت فيه
ومشكورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlanew.yoo7.com
adam
مشـــــــرف
مشـــــــرف


ذكر
عدد الرسائل : 112
العمر : 34
الموقع : http://www.aadams.tk/
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3469
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::   2008-10-04, 23:09

هتلز مش من عظماء العالم هتلر اعظم عظماء العالم بس كان فى حته جنان شويه فى فكره غبيه ةتسمى ( غزو العالم ) وبدء فعلا فى تنفيز خطه غزو العالم الا ان اتت الرياح بيما لا تشتهى السفن عن وصل هتلر وجيوشه الى الاتحاد السفيتى اللى هى روسيا حاليا اوقف زحف جيوشه ومعداته الثلج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aadams.tk
Referee1984
عضو متميز


ذكر
عدد الرسائل : 76
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3399
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::   2008-10-05, 17:28

لا والله هو ولا كان اعظم العظماء ولا حاجة ربما كان زعيم لكنه ايضا سفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mastar2
مـــراقب عـــام


ذكر
عدد الرسائل : 130
العمر : 37
الموقع : www.gn4me.com
البلد/الدوله : egypt
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3521
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::   2008-11-15, 12:15

هتلر دة كفاية انة هوة كان بيحرق اليهووووووووود
مشكووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://s1.ae.bitefight.org/c.php?uid=94617
 
::: هتلر بين شخصة الزعيم وشخصية السفاح :::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلـــــــNEWـــــى :: منتديات اخري :: منتدي الاحداث السياسيه والتاريخيه-
انتقل الى: